كيف تصيغ الأفكار عند التواصل مع الآخرين؟

إن من أهم المقومات التي تساعد على رفع مستوى قدرتنا في التعامل مع عرض الأفكار والتي لدينا بأسلوب مؤثر ومقنع أن نبدأ في اتخاذ إجراءات تجعل عمق الكلام الذى نعرضه أكثر، ومن ثم يكون تأثيره أكبر، وتلك الخطوة هي تكوين الأفكار الأساسية التي سوف نعرضها، مهما كان إلمامنا بها ومعرفتنا لها، فإن صياغة الأفكار وكتابتها بأسلوب ثم طرحها بالأسلوب الذى يناسب السامع سواء في مستواه الثقافي أو الفكري أو حتى حالة من الإقناع أو عدمه والاستعداد له. ولذلك:

  • احرص على صياغة ما لديك من أفكار قبل أن تنقلها للآخرين لكى تتأكد من عمقها وتأثيرها.
  • عليك أن تصوغ أفكارك بالطريقة واللفظ الذى يناسب ثقافة ومستوى من تحادثه حتى يحسن تأثيرك عليه.
  • تذكر أن كل مراجعة لما لديك من أفكار مهما كان تمكنك منها سوف يضيف إليها جديداً.

رؤوف بن عادل

أخصائي ومُرشد نفسي، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس جامعة القاهرة. رزقني الله بالأب المعلم والخبرة الإدارية والتدريبية التي تفوق الـ15 عامًا، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله

شاركنا نشر الخير لوجه الله
من روائع الأقوال
مَنْ أعانَكَ على الخيرِ أحسنَ إلَيْكَ، ومَنْ أعانَكَ على الشرِّ أساءَ إلَيْكَ
أقسام الموسوعة