كيف تعتني بصحتك عمومًا؟

  • اعتدل في السموم البيضاء (الملح والسكر) ما استطعت.
  • الشوكولاتة بكمية بسيطة خصيصاً الداكنة وقليلة الحليب وعالية الجودة جيدة للدورة الدموية.
  • التوابل والبصل والثوم مفيدون لتقوية المناعة وجعل الأكل أكثر متعة؛ استفد منهم.
  • تعلم فنون الاسترخاء ومارسها وتعلم التنزه الحر في الحدائق وقوة التأمل.
  • تعلم التنفس بعمق وبصورة جيدة: إن جسدك يحيا على الأكسجين وكذلك عقلك، لذا تمرّس التنفس بعمق وهدوء سواء كتدريب أو من خلال مراقبتك لتنفسك طوال اليوم، وخصوصاً عند مواجهة المواقف القوية أو تلك التي تتطلب التركيز.
  • حارب التدخين السلبى بكل ما أوتيت من قوة وامتنع عن أية مصادر تلوّث (أو أفراد).
  • احرص على الانتباه أثناء تحركك (أو قيادتك) وراعى تفادى الحوادث في كل الأحيان.
  • كن مقداماً ومتفائلاً وطموحاً في حياتك، لأن صحتك العاطفية = صحتك الجسدية.
  • ابنى العلاقات القوية مع من حولك واصنع بيئة مساندة من الأشياء والأشخاص صحياً.
  • كن نشطاً عقلياً وجسدياً واجتماعياً: لا تركن للراحة الفارغة أو تسعى للاسترخاء الممل.
  • لا تدمن الأنترنت أو الكمبيوتر. أغلق التلفاز وابتعد عن الهواتف وضغوط التكنولوجيا.
  • طوّر مهاراتك ونمّى عقلك لتزيد من شعورك بالقوة الشخصية ومواجهتك للحياة.
  • في كل منحة من مناحي حياتك وليس الصحية فقط. طوّر تحكمّك في الظروف المحيطة وطوّعها لخدمتك لأن التحكم = الراحة = السعادة والاستقرار الداخليين.
  • خطّط لحياتك وتمتع بالنظرة الشاملة وطويلة المدى، وحفّز نفسك بالأسباب التي تدعوك إلى العناية بصحتك والحفاظ عليها لمستقبل منتج ونشيط.

رؤوف بن عادل

أخصائي ومُرشد نفسي، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس جامعة القاهرة. رزقني الله بالأب المعلم والخبرة الإدارية والتدريبية التي تفوق الـ15 عامًا، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله

شاركنا نشر الخير لوجه الله
من روائع الأقوال
رحِمَ اللهُ امْرءًا عَرَفَ حَدّهُ فوقفَ عِندَهُ
أقسام الموسوعة