كيف تعتني بنفسك وبمكان وزمان مذاكرتك؟

إنّ طلب العلم لاشك يحتاج إلى جهد متوازن بين الجهد البدني والجهد الذهني وذلك يتطلب عناية بدنية ونفسية على النحو الآتي:

  • احرص على ممارسة الرياضة بطريقة علمية منتظمة واحذر الرياضات العنيفة أو الممارسة غير المنظمة حتى لا تكون للآثار سلبية.
  • لا تهمل في الرعاية الصحية وكن صريحاً على توازن الغذاء وانتظام وجباتك والرعاية الدائمة لصحتك.
  • اعتن بحالتك النفسية والمعنوية واستخدم وسائل الترويح المشروعة التي تساعدك على الاسترخاء وتجديد النشاط والحيوية.
  • وكذلك ينبغي مراعاة مكان وزمان المذاكرة المثمرة لما ندرسه ولذلك:
  • احرص على أن يكون مكان المذاكرة مناسباً ومساعداً على التركيز والتحصيل الجيد.
  • عليك اختيار الوقت المناسب للمذاكرة، وتذكر أن هناك ساعات ذهبية منحها الله لكل من يريد أن يتعلم هي من الفجر وحتى ظهور الشمس أي من 5 إلى 9 صباحاً.

رؤوف بن عادل

أخصائي ومُرشد نفسي، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس جامعة القاهرة. رزقني الله بالأب المعلم والخبرة الإدارية والتدريبية التي تفوق الـ15 عامًا، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله

شاركنا نشر الخير لوجه الله
من روائع الأقوال
القليلُ خيرٌ مِنْ لا شيء
أقسام الموسوعة