كيف تفكر بعقلية التعاون والكسب – كسب؟

الاهتمام بالمساحة المشتركة: إذا كنت تطمح في تحقيق أهدافك فعليك بالتعاون مع الآخرين والعمل على توطيد علاقات بناءة ومفيدة للطرفين معهم. إن التأثير على الآخرين لا يعنى إجبارهم على قبول أفكارك، ولكنه يعنى تكييف أفكارك مع أفكارهم وتوجد المساحة المشتركة بينك وبينهم، وذلك من خلال التركيز على تفهم مشاعرهم وإبراز نقاط الالتقاء والتوافق بدلاً من نقاط الاختلاف والتعارض.

تبنّى فكر الكسب – كسب: إن قوة التأثير تتناسب طردياً مع قوة الاتفاقات، فحتى تقنع شخص بأفكارك. يجب أن تقتنع أيضاً بأفكاره بحيث تتوصلون معاً إلى موقف تتبنّونه أو فعل تفعلونه. فكلما زادت الاتفاقات زاد التأثير وارتفع مستوى التجاذب بين الأطراف. إن التركيز على الكسب – كسب بدلاً من المنافسة والكسب – خسارة يلعب دوراً كبيراً في التقارب والتأثير.


رؤوف بن عادل

أخصائي ومُرشد نفسي، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس جامعة القاهرة. رزقني الله بالأب المعلم والخبرة الإدارية والتدريبية التي تفوق الـ15 عامًا، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله

شاركنا نشر الخير لوجه الله
من روائع الأقوال
المالُ يُغْنِي العاقلَ عن الدُّنْيَا
أقسام الموسوعة