كيف تقيم الموقف وتمارس التحسن المستمر؟

إنّ تحسنك أو تطورك في مجال معين قد يصيبك بشعور أنك أصبحت على ما يرام، ولكن الخطورة هنا تكمن في أن الإنسان لا يرى نفسه كما ينبغي لذلك عليك أن تعيد دائماً تقييم نفسك ومعرفة موقفك الحالي وما أنت في حاجة إليه من إنجاز جديد في مجال التعلُّم والتحسن المستمر فعليك:

  • تذكر أن عملية التحسن والتطوير تحتاج إلى وقت طويل وجهد وصبر، لتصل إلى ما تريد.
  • كن على استعداد دائم للتعلُّم والاستفادة من خبرات الآخرين وما يظهر أمامك من مجالات التطور.
  • احرص على أن تتعلم ما لا يحسن القيام به حتى لو كان صعباً فإن ذلك هو مجال تميزك.
  • احرص على التدريب الجاد والمستمر على ما تريد تطويره حتى تصبح الأفضل.

رؤوف بن عادل

أخصائي ومُرشد نفسي، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس جامعة القاهرة. رزقني الله بالأب المعلم والخبرة الإدارية والتدريبية التي تفوق الـ15 عامًا، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله

شاركنا نشر الخير لوجه الله
من روائع الأقوال
أغنَى الغِنَى العقلُ
أقسام الموسوعة