كيف تكتسب مهارات النجاح؟

إذا أردت أن تحقق الاستفادة القصوى من هذه الدورة، يتوجب عليك فهم كيفية تنفيذها والأرضية التي تقوم عليها. إن هذه الدورة تستهدف إكسابك مهارات النجاح، والتي ستمارسها بعد ذلك باستمرار لتتحوّل عند إلى عادات النجاح والتي ستشكّل بدورها شخصيتك وتحدّد مصيرك في النهاية.

تقول الحكمة:

  • راقب أفكارك، لأنها تصبح كلماتك.
  • راقب كلماتك، لأنها تصبح أفعالك.
  • راقب أفعالك، لأنها تكوّن عادتك.
  • راقب عاداتك، لأنها تشكّل شخصيتك.
  • راقب شخصيتك، لأنها تحدد مصيرك.

يتم العمل في هذه الدورة وتنفيذها من خلال أسلوب التعاون بينك كمتدرّب وبين المدرّب، أي أن تحقيق النتائج يتوقف على إجادة كل من الأطراف لدوره، وذلك لأن إكسابك ” المهارات ” وجعلها ” عادة ” يستلزم وجود العناصر الثلاثة الآتية:

  • المعرفة النظرية (العلم): المادة التي تشرح ” ماذا ” يتوجب عليك عمله (متاحة من خلال المستندات الخاصة بالدورة).
  • التطبيق العملي (المهارة): الوصف الذى يشرح ” كيف ” تقوم بما هو مطلوب (متاح من خلال شرح المدرّب الذى يحاضرك في الدورة).
  • الإرادة الشخصية (المسؤولية): تحمّلك لمسؤولية فهم المعرفة النظرية وتنفيذ خطوات التطبيق العملي (متاح من خلال قوة إرادتك لأن ” تعمل بما تعلم ” لتصل إلى الحكمة).

رؤوف بن عادل

أخصائي ومُرشد نفسي، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس جامعة القاهرة. رزقني الله بالأب المعلم والخبرة الإدارية والتدريبية التي تفوق الـ15 عامًا، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله

شاركنا نشر الخير لوجه الله
من روائع الأقوال
المرْءُ كثيرٌ بأعوانِه
أقسام الموسوعة