كيف تكون مهتماً بالأفعال على الدوام؟

في هذا العالم يتفوّق الناجحون على غيرهم من الناس من خلال تركيزهم الدائم على التركيز على الأفعال والتصرّف أكثر والكلام أقل. الآن بقى عليك أن تستخدم كل الأسرار التي تعرفت عليها لتكون منتجاً على الدوام معطاءاك بصورة كبيرة. كن مبادراً أو كن فاعلاً وكن إيجابياً تجاه أهدافك. أعطى التخطيط حقّه، ولكن اعلم أن الفعل هو الفعل، وأن التخطيط لا يساوى الفعل، وأن النتائج في النهاية هي المهمة. فكلّما تحرّكت أسرع، كلما نفذّت أكثر، وكلّما تعلمت أكثر، وكلّما حصدت أكثر ووصلت إلى القمة في حياتك المهنية والشخصية. مارس هذه المبادئ هنا -و- الآن وبمنتهى المسئولية والانضباط الذاتي، فوراً وهنا –و- الآن.


رؤوف بن عادل

أخصائي ومُرشد نفسي، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس جامعة القاهرة. رزقني الله بالأب المعلم والخبرة الإدارية والتدريبية التي تفوق الـ15 عامًا، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله

شاركنا نشر الخير لوجه الله
من روائع الأقوال
ليسَ الوقتُ متأخِّرًا أبدًا لتكونَ ما كانَ يُمكنُ أنْ تكونَهُ
أقسام الموسوعة