كيف تمارس الاتصال الناجح والفعّال؟

ماهية الاتصال مع الآخرين: الاتصال أساساً يعنى البحث عن أرضية مشتركة، أي الوصول لهدف ثنائي يجمع بين فردين، عبر تفاعل ثنائي الاتجاه طبعاً. والعملية هي عملية أخذ وعطاء، أي عملية اتفاق يربح فيه الطرفان، وليست عملية استماع فقط أو تحدث فقط. ويقع الاتصال في أربعة مراحل دائماً، هي الانتباه، الفهم، الرد، وأخيراً التصرف.

أساطير الاتصال التي يجب إزالتها أولاً:

  • كلنا نعرف كيف نتحدث وكيف نستمع فطرياً.
  • الاستماع هو ببساطة الجلوس إلى الخلف والاتصال (وعدم الكلام).
  • الأصم لا يسمع.
  • يمكن للفرد الاتصال أفضل إذا هو فقط حاول.
  • التكلم أكيد أهم من الاستماع لتصل إلى الآخر بنجاح.

رؤوف بن عادل

أخصائي ومُرشد نفسي، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس جامعة القاهرة. رزقني الله بالأب المعلم والخبرة الإدارية والتدريبية التي تفوق الـ15 عامًا، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله

شاركنا نشر الخير لوجه الله
من روائع الأقوال
الصادقُ لا يحتاجُ إلى تذكُّرِ ما يقولُ
أقسام الموسوعة