كيف تمارس الاستماع الجيد وتستفيد من الصمت؟

إن الكلام يعبر عما تريد أن تبلغه للآخرين من آراء وأفكار، ولكن الصمت كنز لا يدرك قيمته إلا من يمارسه بفن ومهارة تجعله يحصد عدداً من الفوائد لا حصر لها. ولذلك ينبغي علينا أن نتبع الآتي:

  • تعوّد أن تستمع إلى الآخرين باهتمام ودقة مهما كانت مستوياتهم العلمية ومناصبهم فإنك سوف تكسب منهم الكثير.
  • احرص على أن تسجل أي ملاحظات في كلام الآخرين حتى تحسن الرد عليها بعد ذلك.
  • استمتع بالاستماع إلى نقد موجه إليك حتى ترى نفسك من جديد.
  • تذكر أن صمتك حفظك من الخطأ وكشف لك عيوب الآخرين ويمنحك فرصة التفكير أكثر فيما سوف تقول.

رؤوف بن عادل

أخصائي ومُرشد نفسي، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس جامعة القاهرة. رزقني الله بالأب المعلم والخبرة الإدارية والتدريبية التي تفوق الـ15 عامًا، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله

شاركنا نشر الخير لوجه الله
من روائع الأقوال
بَرَكةُ العمرِ في حُسْنِ العملِ
أقسام الموسوعة