كيف تنتبهين إلى أهمية التقدير عند الرجل؟

إن احتياجات الرجل أبسط بكثير من احتياجات المرأة؛ لأنه يمتلك ذاكرة قوية فيما يخُص التقدير، والرجل لا يحتاج التقدير بصورة مستمرة؛ لأن الأفعال التقديرية الكبيرة يظل أثرها عنده ممتدًّا لشهور أو سنين.

أهم الأفعال التي تنم عن تقدير الرجل هي تلك التي تؤكد على أنه يُحدث فرقًا في حياة زوجته، وطريق ذلك الابتسامة اللطيفة وكلمة “شكرًا يا حبيبي”.

يحتاج الرجل أيضًا للعفو عن تقصيره أحيانًا في منح المرأة الاهتمام الدائم والمستمر؛ لأنه بطبعه يركِّز مجهوده على شيء واحد كبير في الوقت الواحد. فالرجل يعتقد أنه كلما ازداد نجاحه مهنيًّا وماديًّا، فإن ذلك سيجعله مُقدَّرًا أكثر ومحبوبًا بصورة أكبر، لكنه يفاجَأ بالعكس تمامًا، لأن المرأة أساسًا تريده هو وتريد اهتمامه بها.

إن مما يُساعد المرأة على إحراز النقاط مع زوجها عمل الأشياء الصغيرة الآتية:

  • عدم نصحه أو توبيخه عندما يرتكب الهفوات.
  • عدم معاقبته عندما يُخيِّب أملها.
  • عدم تضخيم أخطائه التافهة بالشكوى.
  • عدم رفضه أو التقليل من شأنه عندما يمتنع عن مساعدتها لظرف ما.
  • عدم إشعاره بأنه مخطئ لأنه رفض لها طلبًا.
  • احترام رغبته في العزلة وأخذ بعض الوقت مع نفسه في هدوء.
  • تقبُّل اعتذاره بلطف من دون تأنيب.
  • قبول أفعاله اللطيفة لإرضائه.
  • استقباله بسعادة عند رجوعه من العمل.
  • عدم إشعاره بأنه مقصِّر أو غير مسئول أو غير نافع.
  • تفادي انتقاد أي اختيار له.

رؤوف بن عادل

أخصائي ومُرشد نفسي، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس جامعة القاهرة. رزقني الله بالأب المعلم والخبرة الإدارية والتدريبية التي تفوق الـ15 عامًا، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله

شاركنا نشر الخير لوجه الله
من روائع الأقوال
العِلْمُ نُقطةٌ لكنَّ النَّاسَ كثَّرُوه
أقسام الموسوعة