كيف تنجز الكثير في أوقات اليوم المختلفة؟

  • تحرّك خطوة واحدة في المرة الواحدة: إن أكبر الإنجازات تتحقق عندما نعمل على المشروعات الضخمة وذات الإنتاجية الضخمة، ومع ذلك فإن الكثيرين يتوقّفون في منتصف المشروعات الممتدّة، أو لا يبدؤونها من الأساس خوفًا من ضخامتها. عندما تُواجه هدفًا ضخمًا، قُم بتقسيمه إلى سلسلة من الخطوات الصغيرة، وابدأ فورًا بأول خطوة، ثم الثانية، ثم الثالثة، وهكذا دواليك. إن النجاح هو عبارة عن إنجاز مهمة واحدة في المرة الواحدة، ثم التقدّم للمهمة التالية، حتى النهاية.
  • استخدم وقت الانتقال بذكاء: اعمل على الاستفادة من أوقات مواصلاتك بذكاء. استمع للشرائط التعليمية، أو اقرأ كتابًا مفيدًا، أو تصفَّح مستندات عملك. انظر إلى كل فرصة ستحصل فيها على وقت هادئ بلا مقاطعات واعمل في هذا الوقت وطوّعه لصالحك. كقاعدة، اعمل على النشاطات ذات الأولوية الكبرى أثناء رحلة الذهاب، والنشاطات الأخرى الأقل أهمية، مثل القراءة أو المطالعة، أثناء رحلة العودة (لأنها تحتاج إلى قدر أقل من الطاقة).
  • فكِّر دومًا في زيادة كفاءة أدائك لمهامك: إن الكفاءة تعني إنجاز العمل بالصورة الصحيحة، وأغلب الأهداف مؤلّفة من عدد من الخطوات المرتبة طبقًا للأولويات. عليك دومًا أن تراجع أسلوب أدائك للأهداف المتكرّرة التي تعمل عليها، لتعدِّل من ترتيب الخطوات، أو تضيف عليها، أو تستغني عنها تمامًا. اسأل نفسك دومًا: “كيف يمكنني زيادة كفاءة إنجاز هذا الهدف، لأنتج أكثر في وقت أقل؟ ولماذا أقوم به بهذا الأسلوب؟ وهل هناك أسلوب أفضل من ذلك؟”.
  • حافظ على توازن حياتك: إن الناجحين يعلمون أن النجاح في زيادة الإنتاجية ومضاعفتها يتأتّى من خلال تحقيقهم للتوازن في شتّى مناحي حياتهم، سواء الدينية، أو المهنية، أو الشخصية أو العائلية؛ لذا يجب عليك أن تستهدف تحقيق ذلك التوازن في حياتك، من خلال التخطيط لهذه المناطق ووضع الأهداف المطلوب تحقيقها في كل منها.

رؤوف بن عادل

أخصائي ومُرشد نفسي، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس جامعة القاهرة. رزقني الله بالأب المعلم والخبرة الإدارية والتدريبية التي تفوق الـ15 عامًا، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله

شاركنا نشر الخير لوجه الله
من روائع الأقوال
بَرَكةُ العمرِ في حُسْنِ العملِ
أقسام الموسوعة