كيف تهتم باستخدام الخلاصة عند إجراء الأبحاث؟

إننا أثناء إجراء الأبحاث وسيرنا حسب خطة البحث وجدول المحتويات، ننهى أجزاء من بحثنا تعتبر مراحل أساسية فيه، ولذلك قبل الاسترسال في الأجزاء التالية أن نراعى ونهتم بعمل خلاصة لكل ما تم تناوله في الجزء السابق وتلك وفق اعتبارات، ولأهمية ذلك ولذلك:

  • احرص على أن تكون الخلاصة شاملة لكل ما تناولته من أفكار وبترتيبها.
  • احرص على استخدام التعداد والنقطي والرقمي في صياغة الخلاصة لتعين القارئ على تجميع المعلومات.
  • تذكر أن الخلاصة لابد ألا تفقد الوضوح وأن تكون بمثابة مراجعة فعلية لما عرضته.
  • اعلم أن تلك الخلاصة تجعل القارئ في بؤرة الأحداث وتشعره بالقدرة على الإلمام بما تعرضه بشكل دائم وسريع.
  • تذكر أن صياغة الخلاصة سوف تساعدك أثناء الكتابة للتأكد من استيعابك لما تكتب، وكذلك سوف تعينك قبل المناقشة لأنها تعتبر أساس مناقشتك ودفاعك عن بحثك.
  • اجعل الخلاصة موجزة بشكل لا يخل بالمعنى الأصلي وبأسلوب مغاير لطريقة عرضك للمادة الأصلية.

رؤوف بن عادل

أخصائي ومُرشد نفسي، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس جامعة القاهرة. رزقني الله بالأب المعلم والخبرة الإدارية والتدريبية التي تفوق الـ15 عامًا، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله

شاركنا نشر الخير لوجه الله
من روائع الأقوال
أَمْسِكْ مالِكَ لتصونَ به عِرْضَكَ وتستغنيَ عن لِئامِ النَّاسِ
أقسام الموسوعة