كيف توازن وقتك من أجل التميز الدراسي؟

إنّ عملية المذاكرة وطلب العلم لاشك هي عملية هامة ليس فقط لدخول الامتحان والنجاح في المرحلة الدراسية ولكن لأن الدراسة ثقافات نكتسبها ونشكل وجهات نظرنا وحجمنا في الحياة. ولذلك ينبغي أن توازن الوقت الذى تخصصه للدراسة ولذلك:

  • احرص على أن تحدد وقتاً للمذاكرة والدراسة يكون مناسباً لحجم ما تريد مذاكرته ودرسه.
  • عليك أن تقيس قدراتك الاستيعابية ولا تطل وقت المذاكرة المتواصلة لحد عدم التحصيل.
  • احرص على أن تحدد وقتاً للترويح عن نفسك ولكن لا يطغى على المألوف والمعقول حتى لا تهدر وتفسد تخطيطك.
  • احذر الممارسات المجهدة للذهن أو البدن حتى تظل قادراً على الاستيعاب بعد ذلك.
  • عليك أن تخصص وقتاً لأسرتك لأن فترات انشغالك بالدراسة قد تضعف من قوة علاقتك بأهلك وأخواتك فاعمل على تحقيق التوازن حتى تصل على إشباع عاطفي أنت في حاجة إليه لتكامل عملية الاستفادة من الدراسة.

رؤوف بن عادل

أخصائي ومُرشد نفسي، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس جامعة القاهرة. رزقني الله بالأب المعلم والخبرة الإدارية والتدريبية التي تفوق الـ15 عامًا، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله

شاركنا نشر الخير لوجه الله
من روائع الأقوال
يعملُ كلَّ شيءٍ لصالحِكَ عندما تعملُ لصالحِ نَفْسِك
أقسام الموسوعة