كيف يتم الاستجابة للضغوط عادة؟

إن الاستجابة للضغوط يقصد بها ردود الأفعال التي تنتج عن الضغوط التي تتعرض لها في حياتك اليومية سواء كانت هذه الضغوط في عملك مع الزملاء أو المدراء أو كانت في حياتك الخاصة مع الأسرة أو الأصدقاء والأقارب، والاستجابات تكون من الحدة والهدوء حسب الموقف وحسب مدى تأثرك به وتبدو هذه الاستجابات كما قلنا على ظاهر الشخص نابعة من باطنه وهى:

  • الاستجابة الجسدية كالإجابة بالصداع وضيق التنفس واضطرابات المعدة.
  • أعراض ذهنية مثل النسيان وقلة التركز والقلق.
  • انفعالية مثل الميل إلى الشجار والارتباك في التعامل وتبنى المواقف الدفاعية.
  • سلوكية: مثل الأرق والتظاهر بالانشغال بالعمل واستخدام العادات السيئة كالسب والتدخين.

وتلك الظواهر تحتاج منك إلى تحكم كبير في استجاباتك حتى لا يتصاعد الموقف فيؤدى إلى تدميرك.


رؤوف بن عادل

أخصائي ومُرشد نفسي، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس جامعة القاهرة. رزقني الله بالأب المعلم والخبرة الإدارية والتدريبية التي تفوق الـ15 عامًا، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله

شاركنا نشر الخير لوجه الله
من روائع الأقوال
أغنَى الغِنَى العقلُ
أقسام الموسوعة