ما هو التوتر وحالاته؟

إن التوتر أو الاضطراب، هو مدى استجابة أي شخص لما يواجه من ضغوط في العمل أو الحياة، ويكون هذا التوتر إيجابيا أو سلبياً، ويستتبع ذلك تغيرات في معدل النبضات القلبية أو الدورة الدموية وإفراز العرق، وما يستتبع ذلك من تغيرات تبدو على ملامح الشخص وحركات بدنه ومن آثار التوتر الآتي:

  • التأثير الإيجابي الذى يمنحك فرصة لإثبات ذاتك والعمل بشكل أفضل ويعطيك شحنة للعمل.
  • التأثير السلبى الذى يجعلك أقل كفاءة وقدرة على السيطرة وظهور عادات انفعالية غير مرغوبة.
  • التوتر أو التعرض للضغوط قد يكون دوره مفيداً لك يزيدك خبرة ومرونة، ولكن احذر أن يكون سبباً في تأخرك وهبوط مستواك في العمل والتعامل مع المواقف الصعبة.

رؤوف بن عادل

أخصائي ومُرشد نفسي، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس جامعة القاهرة. رزقني الله بالأب المعلم والخبرة الإدارية والتدريبية التي تفوق الـ15 عامًا، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله

شاركنا نشر الخير لوجه الله
من روائع الأقوال
المالُ يُغْنِي العاقلَ عن الدُّنْيَا
أقسام الموسوعة