ما هو مصدر التوتر ومثيراته؟

إن إحساس الإنسان بالتوتر والقلق نتيجة للضغوط التي يتعرض لها، هو في الواقع نتيجة لما يصنعه الإنسان لنفسه من مثيرات عندما يتعرض لموقف معين يبدأ في وضع احتمالات من داخل نفسه كلها تؤدى إلى القلق والخوف، وقد تكون تلك المثيرات من صنعه ولا أساس لها من الصحة فأنت مصدر التوتر تجاه الضغوط فعليك:

  • انظر إلى الضغوط في مجال العمل على أنها عادية ولها أسبابها المنطقية وهى من طبيعة العمل.
  • تذكر أن ما تضع نفسك فيه من قلق تجاه المواقف لا يمكن أن يؤثر إلا سلبياً لأنك قد وضعت افتراضات غير منطقية.
  • فكر بحيث تتغلب على الضغوط بدلاً من التفكير فيما يصيبك إذا استسلمت لها.

رؤوف بن عادل

أخصائي ومُرشد نفسي، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس جامعة القاهرة. رزقني الله بالأب المعلم والخبرة الإدارية والتدريبية التي تفوق الـ15 عامًا، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله

شاركنا نشر الخير لوجه الله
من روائع الأقوال
هناكَ دَوْمًا وسيلةٌ أفضلُ لعملِ أيِّ شيءٍ؛ فابحثْ عنها
أقسام الموسوعة