ما هي أساليب التعلم؟

إنّ الطلاب في مراحل الدراسة المتعددة حتى إنهاء التعليم الجامعي هم يتلقون تعليماً محدداً وموجهاً وملزماً، ولكن بعد ذلك فإن الدارس في التعليم العالي فإنه يخضع لعدة معايير لها علاقة بالتعليم الذاتي ونحفز عليه.

يبدى الحاجة إلى المعلومات الإضافية ومن هنا يبدأ في أنواع التعلم الذاتي عن طريق الحوارات والمناقشات مع الطلاب والأساتذة، أو يبحث عن مصادر تدعم ما يريد، ومن هنا:

  • يدعم فكرة في الابتكار والابتكار.
  • يمتلك قدرة على جمع المعلومات وتطويعها ودمجها.
  • يميز بين المصادر النافعة والمفيدة والتي لا تهمه.
  • يدرك أهمية بذل الجهد من أجل الحصول على المعلومة.

يبدأ في مرحلة الامتياز والكفاءة بحيث يستطيع أن يبادر إلى أفضل سبل المعرفة لما يريد، ويكون البحث لديه سريعاً لأنه اعتاد على ذلك.

  • يتكون لديه قدرة فائقة على النقد والتقييم ثم القدرة على دمج المعلومات وصياغة المعلومة التي يريدها بأسلوب صحيح (علمي ولغوي).
  • يتمكن الطالب من توظيف ما حصل عليه من معارف بأسلوب صحيح ومقيد سواء من إجراء بحث أو دراسة أو عن طريق أسلوب الجماعات في عرض أفكارهم على الآخرين لتعم الفائدة.
  • ومن ثم تتسع مدارك الدارس ويزداد عمق أفكاره وثقافته العامة والتخصصية.

رؤوف بن عادل

أخصائي ومُرشد نفسي، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس جامعة القاهرة. رزقني الله بالأب المعلم والخبرة الإدارية والتدريبية التي تفوق الـ15 عامًا، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله

شاركنا نشر الخير لوجه الله
من روائع الأقوال
مَنْ يَشكُو حظَّهُ ليسَ يَدْرِي أنَّ الحظَّ بِضاعتُهُ وقَدْ رُدّتْ إلَيْهِ
أقسام الموسوعة