ما هي أسس الفهم الجيد من أجل التميز الدراسي؟

إنّ القراءة هي الأساس الذى تقوم عليه المعرفة، ولذلك ينبغي أن نهتم بالقراءة جيداً وكذلك علينا:

  • اصرف عن تفكيرك كل العبارات السلبية والأفكار التي تقوم لك (الدراسة مملة – أكره المذاكرة – لا أعرف كيف أذاكر – لا يساعدني المدرسون – أنا محبط – أذاكر ولا أجد نتيجة).
  • تذكر أن تلك العبارات إنما تدل على أنك لم تتحمل مسئولية نفسك ولم تدرك القيمة الحقيقية للتعلم وطلب المعرفة.
  • عليك أن تدرب نفسك على القراءة للفهم وأن تصل إلى أساس الموضوع وعناصره بوضوح، وتلك القراءة تحتاج إلى التركيز وعدم التسرع.
  • احرص على استرجاع ما قرأت في ذاكرتك وثق في فهمك واستيعابك مادام تركيزك كاملاً.
  • احذر أن تشك في قدراتك على الفهم لأن عقلك يستجيب لما تعتقد.
  • نوِّع بين سرعة القراءة والبطء فيها حسب أهمية الفقرة واعمل على أن تردد العناصر الأساسية التي تكتب فيها فذاكرها.
  • تذكر أن الفهم الجيد يختبر بعد ذلك عند طلبه وأفضل وسيلة لتأكيده هي تلخيصه.

رؤوف بن عادل

أخصائي ومُرشد نفسي، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس جامعة القاهرة. رزقني الله بالأب المعلم والخبرة الإدارية والتدريبية التي تفوق الـ15 عامًا، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله

شاركنا نشر الخير لوجه الله
من روائع الأقوال
مَنْ أكثَرَ مِنْ شيءٍ عُرِفَ به
أقسام الموسوعة