ما هي العادات البدنية التي تساعدك لحل التوتر؟

إذا كانت الضغوط التي نواجها في حياتنا تترك آثاراً لا شك على عقولنا وإدراكنا لما حولنا وبعد ذلك فإن آثارها السلبية تنعكس على النفس والروح والأحاسيس لذلك لابد أن نعمل على إزالة آثار التوتر والقلق باستخدام بعض العادات البدنية الرياضية التي تحدث نوعاً من التوازن الجسدي والعجيب أن العلم قد أثبت أن لها تأثيراً قوياً على الروح والعقل أيضاً وتعيد للإنسان حيويته ونشاطه وإقباله على الحياة بشكل أفضل فعليك:

  • ممارسة التمرينات الرياضية بانتظام لتضع لنفسك لياقة بدنية تساعدك على مواجهة التوتر.
  • اجعل تمريناتك مما تستمتع به عند ممارسته ولا تجهد نفسك أكثر من اللازم ولا تسرف في الممارسة.
  • لا تمارس ألعاباً تنافسية بل اهتم باللياقة أكثر.
  • اجعل سلوكك اليومي نوعاً من رياضة الممشى الصحيح.
  • احرص على الاسترخاء والتأمل فإنه رياضة فكرية رائعة.

رؤوف بن عادل

أخصائي ومُرشد نفسي، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس جامعة القاهرة. رزقني الله بالأب المعلم والخبرة الإدارية والتدريبية التي تفوق الـ15 عامًا، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله

شاركنا نشر الخير لوجه الله
من روائع الأقوال
المرْءُ كثيرٌ بأعوانِه
أقسام الموسوعة