ما هي العادات السلوكية التي تساعدك على الاسترخاء لحل التوتر؟

إنّ إحساسك بالتوتر والقلق يحتاج إلى بعض العادات السلوكية التي تساعدك على التخلص منه أو تخفيف حدته لأننا كما قلنا نتأثر بشكل كبير بما نفكر فيه من أحداث وأشياء لذلك ينبغي أن نراعى بعض السلوكيات التي تقلل من حدة ذلك التوتر والقلق مثل:

  • أحسن اختيار الطعام المناسب الذى لا يحتاج إلى عمليات هضم كبيرة وأنت متوتر، ولا تكثر منه أصلاً.
  • حاول الإقلاع عن تناول قدر كبير من الكافيين أو النيكوتين لأنها مواد تزيد التوتر أصلاً.
  • لا تلجأً إلى المهدئات للاسترخاء فهناك عائد أفضل للاسترخاء.
  • احرص على شرب الماء والعصائر الطازجة التي تريح أعصابك.
  • اعمل على أن تنال قدراً كبيراً من الاسترخاء بالنوم أو الجلوس المستريح.
  • لا تخجل من طلب المساعدة والمشورة من شخص تثق فيه فإن ذلك يساعدك كثيراً على المزيد من الهدوء ورؤية الأشياء بشكل أوضح.

رؤوف بن عادل

أخصائي ومُرشد نفسي، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس جامعة القاهرة. رزقني الله بالأب المعلم والخبرة الإدارية والتدريبية التي تفوق الـ15 عامًا، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله

شاركنا نشر الخير لوجه الله
من روائع الأقوال
طابَ وقتُ مَنْ وَثِقَ بالله عز وجل
أقسام الموسوعة