ما هي مشكلات وعوائق القراءة؟

إنّ عملية القراءة كما ذكرنا لها أهمية بالغة في حياتنا وقد ظهر ذلك بوضوح من أهداف القراءة وما تحققه ولذلك أن نعى جيداً تلك المعوقات أو المشكلات التي قد تعترض طريقنا للقراء، ثم نفند كيف نتخلص منها:

العوائق الاجتماعية: المتعلقة بالوسط الاجتماعي والبيئة وتوافر المادة المقروءة، وذلك لا يعوق لأننا قادرون على الوصول إلى مصادر المعرفة وهى متاحة في كل المجتمعات.

العوائق الذاتية، وهى تتعلق بتلك المشكلات في النظر أو الوقت للقراءة أو عدم الرغبة في القراءة وكلها عوامل واهية لا أساس لها فعلينا:

  • احصل على أفضل مصادر القراءة سوأ الكتاب أو غيره.
  • اعمل على استبعاد فكرة أنك لا تحب القراءة لأن التعلم يعتمد في الأساس على القراءة.

العوائق الموضوعية: المتعلقة بصعوبة الكلمات، أو كثرة المحشو والتكرار، أو دلالات الألفاظ وعدم فهمك لها، وكل تلك أعذار تدل على أن الأمر لا يعنينا كثيراً لو أننا اهتممنا بالقراءة لعرفنا كيف نقرأ وكيف نتعامل مع النص ونفهم منه ما نريد دون جهد أو عناء.


رؤوف بن عادل

أخصائي ومُرشد نفسي، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس جامعة القاهرة. رزقني الله بالأب المعلم والخبرة الإدارية والتدريبية التي تفوق الـ15 عامًا، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله

شاركنا نشر الخير لوجه الله
من روائع الأقوال
الناجحُ يتفادَى ما لا يُمكنُهُ الحصولُ عليهِ كما يتفادَى ما لا يَلْزَمُهُ
أقسام الموسوعة