ما هي وسائل تخفيف ضغوط الحياة على الجسد؟

إن هناك العديد من المشكلات والأزمات قد تنشأ في حياتنا لمجرد أننا لا نراعى أبداننا بالأسلوب الصحيح، مما ينعكس على انفعالاتنا وردود أفعالنا مع الأزمات التي قد نتعرض لها، إن ما نعانيه طوال اليوم من جهد بدنى يؤدى إلى الإرهاق لبعض أعضاء الجسم أو وسائل الأعضاء، لذلك ينبغي مراعاة ما لهذا الإحساس من أثر سلبى على أسلوب تعاملك مع المواقف التي تتعرض لها في الأنشطة اليومية المواصلات والمنزل والناس والسوق لذلك عليك:

  • احرص على عدم تعريض بدنك لجهد أكبر من اللازم في أوقات متصلة ولكن اجعل أوقات قصيرة للراحة بين المهام المختلفة.
  • عليك أن تنظم أسلوب تنفسك بعد إنهاء العمل الشاق والتحركات السريعة لتعيد إلى بدنك التوازن البدني ومن ثمّ النفسي.
  • اعمل على عدم التعرض لضغوط عقب إنهاء جهد كبير حتى لا تفقد أعصابك، بل استرخ قليلاً وأغمض عينيك للحظات.

رؤوف بن عادل

أخصائي ومُرشد نفسي، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس جامعة القاهرة. رزقني الله بالأب المعلم والخبرة الإدارية والتدريبية التي تفوق الـ15 عامًا، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله

شاركنا نشر الخير لوجه الله
من روائع الأقوال
ليسَ كلُّ عالِمٍ داعيةً، وليسَ كلُّ داعيةٍ عالِمًا
أقسام الموسوعة