تعريف إدارة الإنتاج والعمليات

إن مؤسسات الأعمال وُجدت لكي تنتج سلعة أو خدمة ترى أنها مطلوبة من قبل شرائح معينة في المجتمع، أو من قِبل المجتمع بأكمله. تسعى إدارة الإنتاج والعمليات في مؤسسات الأعمال، على اختلاف أنواعها وأحجامها وملكيتها، إلى تحقيق أهداف عديدة تساهم في تحسين وضع المؤسسة، والمساهمة في زيادة فاعليتها، وتحقيق أهدافها. نتيجة لذلك شهد مفهوم إدارة الإنتاج والعمليات تطورًا كبيرًا خلال العقود الماضية، وبرز كحقل معرفي في إدارة الأعمال بشكل واضح، وأصبح يشتمل على العديد من التخصصات.

الإنتاج هو عملية صنع السلع والخدمات من خلال تحويل المدخلات إلى مخرجات. والعمليات هي عبارة عن مزيج من الأنشطة التي تقوم بالإجراءات الفنية اللازمة لتحويل المدخلات إلى مخرجات على شكل سلع أو خدمات مفيدة للمجتمع. تتباين أهداف إدارة الإنتاج والعمليات من حيث ترتيب أولوياتها في كل مؤسسة، وعمومًا فمن أهم هذه الأهداف ما يلي:

  • الكلفة: تتمثل في الإنتاج بسعر معتدل وكلفة مناسبة ليستطيع العميل أن يشتري المنتج بسهولة، وكذلك لتستطيع المؤسسة تحقيق هامش من الربح المعقول.
  • الإنتاجية: هي عبارة عن المخرجات المنتجة، وهي مؤشر مهم على قدرة المؤسسة على تحويل المدخلات إلى مخرجات بكفاءة في الوقت والكلفة.
  • الجودة: تتمثل في تقديم منتجات ذات مواصفات راقية وتشبع حاجة العميل.
  • المرونة: يقصد بها الاستجابة للمتغيرات التي تحصل في بيئة عمل المؤسسة الداخلية والخارجية، مثل القدرة على التسليم السريع إلى العملاء عند الحاجة.
  • الكفاءة: تتمثل في حسن تطويع الموارد المختلفة من عمال وطاقات ورأس مال.
  • الابتكار التكنولوجي: يقصد به القدرة على ابتكار عمليات جديدة للوصول إلى أحدث عمليات التصنيع للمنتج.
  • الالتزام بأخلاقيات العمل والمسئولية الاجتماعية: يتمثل في التزام المؤسسة أخلاقيًّا واجتماعيًّا تجاه الشرائح المختلفة في المجتمع.

نلاحظ أن هذه الأهداف لا يمكن تحقيقها معًا إلا نادرًا؛ لأن الجودة العالية مثلًا كلفتها مرتفعة، وهاهنا تجري عمليات تحديد الأولويات والتنسيق فيما بينها ما أمكن من قِبَل القادة.


رؤوف بن عادل

أخصائي ومُرشد نفسي، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس جامعة القاهرة. رزقني الله بالأب المعلم والخبرة الإدارية والتدريبية التي تفوق الـ15 عامًا، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله

شاركنا نشر الخير لوجه الله
من روائع الأقوال
حَسَبُ المؤمنِ دِينُهُ، ومُرُوءتُهُ خُلُقُهُ، وأصْلُهُ عقلُهُ
أقسام الموسوعة