رضاء المستهلك وطرق قياسه

يحدث رضا المستهلك عندما يزيد أو يتساوى أداء المنتج الفعلي عن الأداء المتوقع، وكذلك عندما ما تزيد المنفعة التي يحصل عليها المستهلك من المنتج عن التكلفة التي يتحملها من حيث المال والوقت والمجهود. ويؤدي عدم رضا المستهلك إلى أن تفقده الشركة.

أساليب إرضاء المستهلك:

  • الاهتمام بأوجه النشاط التي تسبق البيع وأثناءه وبعده.
  • الاهتمام بخدمة المستهلك وتوطيد العلاقة معه.
  • ضمان الرضا المطلق ودراسة شكاويه وانتقاداته .
  • دراسات الاقتراحات الخاصة به والعمل على تحقيقها.

إن النجاح في التسويق لا يعني النجاح في إقناع المستهلك بالشراء لأول مرة، ولكن بإقناعه بإعادة الشراء اليوم وغدًا ومستقبلًا.

أساليب قياس رضا المستهلك:

  • تحليل الشكاوى والمقترحات.
  • القيام بالاستقصاءات التي تهدف إلى التعرف على مدى رضائه.
  • تحليل العملاء الذين فقدتهم الشركة وأسباب ذلك.
  • قيام مسئولي إدارة التسويق بتمثيل أدوار المستهلكين وملاحظة كيفية معاملة المسئولين والبائعين بالشركة لهم كعملاء.

رؤوف بن عادل

أخصائي ومُرشد نفسي، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس جامعة القاهرة. رزقني الله بالأب المعلم والخبرة الإدارية والتدريبية التي تفوق الـ15 عامًا، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله

شاركنا نشر الخير لوجه الله
من روائع الأقوال
العملُ أفضلُ صديقٍ
أقسام الموسوعة