فوائد وأهمية إدارة المعرفة

إن إدارة المعرفة تقدم العديد من الفوائد التي ينتج عنها إدارة العمل بأسلوب ذكي ومتطور في المؤسسات. من هذه الفوائد ما يأتي:

  • تقديم الخدمة المتميزة للعميل و إرضاؤه كأفضل ما يكون.
  • تحسين عمليات صنع واتخاذ القرار.
  • تطوير الابتكار للوصول إلى الأدوات المناسبة والملائمة لحل المشكلات الحالية.
  • صنع وسائل وخدمات جديدة.
  • تقليل ازدواجية الجهد والوقت والمال.
  • تبسيط الإجراءات عبر حذف العمليات غير الضرورية والتركيز على صميم العمل.
  • تحقيق الرضاء الوظيفي عند العاملين.
  • زيادة فاعلية وكفاءة الإدارة.
  • تهيئة صانعي القرار لتحقيق أقصى استفادة من تطويع موارد المؤسسة المتاحة بالشكل الصحيح وبالوقت المناسب.
  • التمكن من استيعاب التجارب السابقة والاستفادة منها.

ترجع أهمية إدارة المعرفة لأسباب عديدة، منها ما يلي:

  • تعظيم القيمة البشرية للعاملين في المؤسسة.
  • بناء وتشييد العقول البشرية عالية التميز.
  • تنمية وإدارة رأس المال الفكري.
  • تنمية المهارات الابتكارية.
  • تعظيم الاستفادة من جميع البيانات والمعلومات في المؤسسة بصورة نظامية.
  • تحقيق التميز في ظل الظروف الغامضة وغير المؤكدة، وفي إدارة الأزمات.
  • الحفاظ على التميز التنافسي لمؤسسات الأعمال.

تقليل حالات عدم التأكد والحد من المخاطر المتوقعة


رؤوف بن عادل

أخصائي ومُرشد نفسي، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس جامعة القاهرة. رزقني الله بالأب المعلم والخبرة الإدارية والتدريبية التي تفوق الـ15 عامًا، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله

شاركنا نشر الخير لوجه الله
من روائع الأقوال
لا يوجَدُ مستقبلٌ في أيِّ مهنةٍ؛ يكمُنُ المستقبلُ بداخلِكَ أنتَ
أقسام الموسوعة