تحقيق الجاذبية القوية

يسعى الكثير من الناس ليكونوا شخصيات جذابة، ومع هذا فالعديد منهم لا يعلمون ما هو سر هذه الجاذبية. إن السر يكمن في التركيز على الآخرين. لماذا؟ لأن ذلك يُعد أذكى استثمار من الممكن أن تقوم به لزيادة حضورك. إن تقدير الناس لبعضهم شبيه بفكرة الدائن والمدين، أو الهدايا. عند تقديرك لشخص ما فإنك تهديه هدية غير ملموسة (هدية أدبية)، وأنت بذلك تصنع في نفسه رصيدًا أدبيًّا مماثلًا، حيث سيكون ممتنًّا لك وشاعرًا بأهمية رد الجميل.

عندما تقدر الطرف الآخر، فإنه سيسعى إلى رد هذا الجميل، سواء في السر أو في العلانية. إنك إذا منحت التقدير في يوم واحد لخمسة أشخاص، ستتلقى في نفس اليوم الاهتمام منهم جميعًا، وكل هذا سيضيف لرصيد جاذبيتك الكثير، وسيُعلي من روحك المعنوية أكثر.

إن هناك الكثير من النقاط الأخرى التي من الممكن أن تضيف لجاذبيتك أثناء تطبيقك لنقطة الاهتمام بالآخرين، وفيما يأتي عرض لأهم هذه النقاط:

  • كن دومًا مستعدًّا لتربح في كل موقف: التمرين هو طريق الكمال في ممارساتك. الشخص الجذاب هو أكثر الناس اجتهادًا في أي شيء يؤديه، ومن أسباب جاذبيته أنه ماهر فيما يعمل لدرجة أن الناس تستمتع برؤيته وهو يعمل كما تستمتع برؤية نتاج عمله. المهم هو التمرين لتحقيق أفضل ما لديك، دائمًا. كن مختلفًا، واعمل على تطوير نفسك بلا توقف.
  • طوّر الميزة غير العادلة: هذه النقطة تعني ببساطة أن تفعل كل شيء بصورة أفضل قليلًا؛ لتتفوق على الآخرين، مع التركيز على شيء بعينه لكي تصعب مضاهاتك. تعلّم من كل موقف، واستمع لكل تعليق، واستفد من كل تجربة. استثمر في نفسك لتصبح الأفضل على الدوام، وسيراك الناس مختلفًا فعلًا وينجذبون إليك؛ لأن الناس تنجذب إلى هؤلاء الذين يودون أن يكونوا مثلهم.
  • تغلب على أي حرج عندك: إنها حقيقة أنه من الممكن أن تكون مقدرًا لنفسك بصورة عالية، ومع ذلك فإنه من الممكن أن تشعر بالحرج في بعض المواقف. إن الحرج يقلل من فرص ظهورك بمظهر جذاب، والحل الوحيد يتمثل في أن تعلم أنه ما من أحد من الناس يستطيع أن يرى هذا الحرج؛ لأنه بداخلك، لذا عليك أن تواجه هذا الشعور وتتظاهر بعدم وجوده؛ ليذهب بلا رجعة.
  • أعلن عن النتائج واترك التفاصيل: عندما تتحدث عما أنجزت في أي وقت، ركز على النتائج المحققة، عوضًا عن إزعاج من أمامك بالتفاصيل المملة. الناس يبهرها معرفة أنك أنجزت كتابة التقرير مثلًا في ظرف يومين، ولا يهمهم على الإطلاق معرفة أي شيء عن مئات الأيام التي أمضيتها في تعلّم كيفية كتابة التقارير. الجاذبية كلها في النتائج، وليست في التفاصيل؛ اضرب هدفك مباشرة.
  • كن معروفًا بعمل المستحيل (أو ما يراه الآخرون مستحيلًا): تصبح قيمتك عالية جدًّا عندما تصنع سمعة بأنك الرجل الذي يبادر دومًا بعمل المستحيل (أو الاستثنائي). عندما يضع الآخرون الحواجز، بادر بالأداء وابذل المجهود الإضافي. إن المستحيل هو ما يظن الآخرون أنهم غير قادرون عليه، وهذه فرصتك للتقدم. الناس تحترم كثيرًا المتميزين لأنهم فوق الناس العادية، وهذا من مفاتيح الجاذبية.

رؤوف بن عادل

(وَعَلَّمَكَ مَا لَمْ تَكُن تَعْلَمُ ۚ وَكَانَ فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكَ عَظِيمًا)(الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي هَدَانَا لِهَٰذَا وَمَا كُنَّا لِنَهْتَدِيَ لَوْلَا أَنْ هَدَانَا اللَّهُ) أخصائي ومرشد نفسي، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس جامعة القاهرة، ومدرّب معتمد بإدارة الأعمال. رزقني الله بالأب المعلم والخبرة الاستشارية والتدريبية التي تفوق الـ15 عامًا، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله، فأسألكم الدعاء له بالرحمة والمغفرة

شاركنا نشر الخير لوجه الله
من روائع الأقوال
المسافةُ تُوجِدُ الاحترامَ