إن التنفيذ الناجح للتدريب مهم تمامًا أهمية التحضير؛ لأنه إذا كان التقديم سيئًا فإن التخطيط الممتاز سيتحول إلى كارثة، في حين أنه مع التقديم الجيد يمكن للتخطيط الممتاز إنجاز الكثير وتخطي أكثر التوقعات طموحًا.

بداية، فإنه من أهم الأشياء بالنسبة لك كمدرب أن تقوم بقراءة المادة التدريبية بعناية قبل بداية الدورة، وذلك لعدد من المرات. ضع الملاحظات حول النقاط التي ستركز عليها، والمسائل التي ستتحدث حولها، والأمثلة التي ستطرحها. قم بتلخيص محتوى المادة في كروت صغيرة الحجم، وراجع هذه الكروت بصورة دورية مستمرة قبل بداية الدورة.

تدرّب كثيرًا على المادة التدريبية وكيفية إلقائها بالطريقة المثلى، وتوقع الأسئلة التي من الممكن طرحها، واستعد للرد عليها بصورة مقنعة.

بعد استيعابك للمادة وطريقة إلقائها، عليك أن تقوم بوضع الجدول الزمني الخاص بالدورة. من الممكن أن يكون هناك جدول زمني عام مع المادة التدريبية، وفي هذه الحالة فإن لك مطلق الحرية في الالتزام به أو تعديله حسبما تراه مناسبًا. عند وضع الجدول الزمني، يجب مراعاة الأوقات المطلوبة للاستراحات، وطرح الأسئلة، والتمرينات، والمناقشات الحرة.

في يوم الدورة، يجب عليك كمدرب فعل الكثير قبل أن يصل المتدربون إلى قاعة التدريب؛ لذلك اعتن بالوصول مبكرًا وقبل الآخرين.

عند وصولك، تأكد من وجود المذكرات التدريبية الخاصة بك، وكذلك تلك الخاصة بالمتدربين، وتأكد أيضًا من توافر كل التجهيزات والوسائل المساعدة، وأنها تعمل بكفاءة.

يجب عليك أيضًا أن تراجع ترتيب الأثاث والأدوات، وأن تضبط درجة حرارة القاعة بشكل مناسب. راجع أيضًا الترتيبات الخاصة بفترات الاستراحة، من مكان ومأكل ومشرب، وذلك حسب الاتفاقات المسبقة.

انتهز فرصة وصولك مبكرًا للتعرف على الطاقم الخاص بالدعم من السكرتارية وغيرهم، واطلب منهم أن يضمنوا لك الهدوء وعدم دخول أحد إلى القاعة أثناء الدورة، واستعن بهم ليمدوك بأية أوراق أو أقلام أو مواد قد تحتاجها مقدمًا.


رؤوف بن عادل

(وَعَلَّمَكَ مَا لَمْ تَكُن تَعْلَمُ ۚ وَكَانَ فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكَ عَظِيمًا)(الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي هَدَانَا لِهَٰذَا وَمَا كُنَّا لِنَهْتَدِيَ لَوْلَا أَنْ هَدَانَا اللَّهُ) أخصائي ومرشد نفسي، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس جامعة القاهرة، ومدرّب معتمد بإدارة الأعمال. رزقني الله بالأب المعلم والخبرة الاستشارية والتدريبية التي تفوق الـ15 عامًا، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله، فأسألكم الدعاء له بالرحمة والمغفرة

شاركنا نشر الخير لوجه الله
من روائع الأقوال
النجاحُ يساوِي قُدرتَكَ على إتمامِ العملِ