يجب عليك أن تعلم أنه في حالة وجود تمارين متضمنة مع المحتوى التدريبي، أن هذه التمارين لا تعمل من تلقاء ذاتها، فهي تحتاج إلى مهارة في الطرح، وتحضير سابق للإجابات، واستعداد جيد للاستفادة منها.

عليك باتباع الآتي لتحقيق أقصى استفادة من التمارين في الدورة التدريبية:

  • في البداية اشرح الأهداف من وراء هذه التمارين.
  • أعط شرحًا مختصرًا لاقتراحاتك حول حل هذه التمارين (على لوحة العرض).
  • عند الانتهاء منه، وفر إرشادات تصحيحه، أو قم بتصحيحه بنفسك، إذا كان ذلك مطلوبًا.
  • امنح الكل الفرصة للحديث حول نتائجه أو عرض استجاباته، إذا كان ذلك مناسبًا.
  • في الختام، قم بتلخيص الاستفادة من التمرين، واربط هذه الاستفادة بالأهداف.

رؤوف بن عادل

(وَعَلَّمَكَ مَا لَمْ تَكُن تَعْلَمُ ۚ وَكَانَ فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكَ عَظِيمًا)(الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي هَدَانَا لِهَٰذَا وَمَا كُنَّا لِنَهْتَدِيَ لَوْلَا أَنْ هَدَانَا اللَّهُ) أخصائي ومرشد نفسي، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس جامعة القاهرة، ومدرّب معتمد بإدارة الأعمال. رزقني الله بالأب المعلم والخبرة الاستشارية والتدريبية التي تفوق الـ15 عامًا، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله، فأسألكم الدعاء له بالرحمة والمغفرة

شاركنا نشر الخير لوجه الله
من روائع الأقوال
لِتَكُنْ عنايتُكَ بحفظِ ما اكتسَبْتَهُ كعنايتِكَ باكتسابِهِ