تنمية الاستعداد الشخصي للنجاح الدراسي

  • إن النجاح في الدراسة – أو أي مجال آخر في الحياة- هو عبارة عن استعداد شخصي لتحديد أهدافك، ثم دفع ثمن تحقيق هذه الأهداف بإذن الله.
  • اعلم أن النجاح ليس مسألة متعلقة بالصدفة أو الحظ، وإنما هو عمل يتم التخطيط له، ثم القيام به كل يوم من أيامك.
  • إن الدراسة هي نشاط يحتاج إلى العمل والاجتهاد للتفوُّق، فلا تَسْعَ إذن إلى البحث عن الطرق المختصرة والسريعة للنجاح الدراسي؛ لأن مثل هذه الطرق لا وجود لها. ابحث عن طرق الناجحين ثم تقفَّ أثرهم لتنجح مثلهم.
  • لا تَعُدَّ مشاعرك تجاه الدراسة مؤشِّرًا حقيقيًّا يعكس مستواك أو إمكانياتك؛ لأن هذه المشاعر قد تكون نتيجة لعدم نجاحك الآن، أو قد تكون مجرد مشاعر عشوائية جاءت من غير اختيار واعٍ لها.
  • إن الشعور هو اختيار ينبع من الذات، وإذا كانت تنقصك مشاعر الحماس والتوجُّه الإيجابي نحو دراستك، فيجب عليك أن تبذل المجهود لتنميتهما.
  • ابدأ بالتوقف نهائيًّا عن الشكوى أو اللوم أو التبرير (مثلث الفشل). تحمَّل المسئولية وركِّز على أفعالك بدلا من التركيز على مشاعرك، واختر النجاح لتحصده إن شاء الله.
  • اجتهد في تعلُّم مهارات التحصيل الدراسي ومارسها كل يوم، مع الحفاظ على تفاؤلك بمستقبل أفضل.

رؤوف بن عادل

أخصائي ومُرشد نفسي، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس جامعة القاهرة. رزقني الله بالأب المعلم والخبرة الإدارية والتدريبية التي تفوق الـ15 عامًا، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله

شاركنا نشر الخير لوجه الله
من روائع الأقوال
مَنْ عَايَنَ تناهِيَ الأمورِ في بدايتِها، عَلِمَ العاقبةَ فأَمِنَ الخطرَ بإذْنِ الله
أقسام الموسوعة