تنمية مهاراتك في التحدث والتعامل مع الآخرين لتكسبهم

لعل العلاقات الاجتماعية الثرية هي من أبرز المزايا التي يتمتَّع بها الناجحون، وتنمية مهارات التواصل مع الآخرين والتعامل معهم تحتاج إلى قراءة العديد من الكتب (ثق تمامًا أن عملك لذلك سيكون أفضل استثمار للوقت والجهد). عمومًا هناك 25 قاعدة ذهبية يمكنك البدء في تطبيقها لتكسب الأصدقاء وتتحاور مع الناس بذكاء؛ وهذه القواعد هي كما يلي:

  • اعمل على أن تكون هيئتك العامة معبرة عنك وخادمة لمصلحتك في كل وقت.
  • اختر الملابس التقليدية والألوان المائلة للغامق لتظهر بمظهر المعتد بذاته.
  • افرد ظهرك وارفع رأسك عاليًا كالمنتصر لتُظهر المصداقية، والراحة، والطاقة.
  • حافظ على الاتصال البصري مع الآخر ما بين 60 إلى 80 في المائة من الوقت.
  • تجنَّب الكلمات الميتة، أي أصوات “آه..” و “همم..” و “مم..”؛ الصمت أفضل.
  • اسْعَ لأن تفهم الآخرين قبل أن يفهموك، واجتهد لتكون منصفًا معهم.
  • كن مدركًا أن الناس قد يُسيئون التصرَّف لأن علمهم محدود، وليس لأنهم يريدون أذيتك.
  • اشكر من تتعامل معهم بسخاء، وكن كريمًا في إرسال الرسائل الإيجابية لهم.
  • استخدم أسلوب الإيحاء مع الغير أكثر من أسلوب الأوامر الصريحة لإقناعهم.
  • تفادَ النقاشات والعلاقات التي لا طائل من ورائها، ولا تتحرَّج من إنهائها بهدوء.
  • امنح الناس تقديرًا وإطراءً أمينًا وصادقًا، ولا تنتقد أو تتهم الطرف الآخر علانية.
  • اهتم اهتمامًا صادقًا بالآخرين، واستخدم اسمهم كثيرًا أثناء الحوار معهم.
  • شجِّع الآخرين على أن يتحدثوا عن أنفسهم، ثم اسألهم حول ما سمعته.
  • حافظ على مصداقيتك وتحدَّث عن الجميع بصورة طيبة وحسنة.
  • اتّخذ الإحسان وحب الخير للغير منهجًا في تعاملاتك واتفاقاتك لعلاقات أقوى.
  • احتفظ بأحكامك لنفسك وتفادَ الأحكام المسبقة، وامنح الغير قبولك عامة.
  • اعْفُ عن الغير واصفح عنهم لتتحرّر من أية قيود تحول بينك وبين تقدمك.
  • اسْعَ للتكامل مع الغير بدلًا من التنافس معهم لعلاقات دائمة.
  • كن مقدِّرًا لمن تتعامل معهم بصورة دائمة، وافترض فيهم حسن النية.
  • أعط العلاقات الشخصية حقّها، وقدّر الفروق الشخصية ما بين البشر.
  • كن باسمًا عند التعامل مع الناس ما استطعت، وبالأخص أثناء التحديات.
  • عوِّد نفسك على قبول اعتذار الغير عندما يكون الموقف بسيطًا.
  • نَمِّ مصداقيتك بالوفاء والإحسان للغير والاعتذار لهم عند الخطأ مباشرة.
  • فرِّق ما بين الحقيقة والحقيقة الكاملة، واعلم أنه ليس كل ما يُعرف يُقال.
  • تعاطف مع أفكار الآخرين ورغباتهم، و خاطب الدوافع النبيلة لديهم.

رؤوف بن عادل

أخصائي ومُرشد نفسي، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس جامعة القاهرة. رزقني الله بالأب المعلم والخبرة الإدارية والتدريبية التي تفوق الـ15 عامًا، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله

شاركنا نشر الخير لوجه الله
من روائع الأقوال
السَّلامةُ غنيمةٌ
أقسام الموسوعة