كن باسمًا عند التعامل مع الناس ما استطعت

يرفع الابتسام كثيرًا من روحك المعنوية ويفيد جسمك وأعصاءه كثيرًا، فابتسم لأنك نفسك تستحق منك ذلك. تبسّط عند التعامل مع أمور حياتك المختلفة وهوِّن عليك الأمور، وكن أكثر تقبلًا وتسامحًا؛ لكي تمضي أمورك براحة. عندما تواجه المواقف الصعبة، عوِّد نفسك على الابتسام فورًا، سواء كنت وحدك أو مع الغير؛ فهذا له أثر ممتاز عليك.

  • عوِّد نفسك على قبول اعتذار الغير عندما يكون الموقف بسيطًا ولك مصلحة من العلاقة
  • يخطئ الناس جميعًا في علاقاتهم؛ هناك من يعتذر بصدق، وهناك من يعتذر سطحيًّا، وهناك من لا يعتذر أساسًا
  • فرِّق بين الناس وتعرَّف على معدنهم من حجم أخطائهم وتعاملهم من ناحية الاعتذار والتصحيح بعدها، فذلك أمر مهم
  • إذا وجدت أن أسلوب الشخص غير مناسب فاقطع العلاقة فورًا، وإذا اعتذر وكان من العلاقة مصلحة فاقبل الاعتذار
  • نمِّ مصداقيتك بالوفاء والإحسان للغير والاعتذار لهم عند الخطأ مباشرة، واقرن القول بالعمل
  • اهتم برصيدك العاطفي ونمِّه على الدوام مع الغير، والمقصود بالرصيد هو ما يحمله لك الناس من مشاعر إيجابية
  • اتخذ الإحسان منهجًا، وأوفِ بوعودك للناس أو أعلمهم مقدمًا بعدم الإمكانية، واقرن القول بالعمل في جميع أحوالك
  • إذا حدث أن أخطأت في حق أحدهم، فاعتذر له مباشرة علانية أو سرًّا حسب الموقف، وكن صادقًا في مشاعرك
  • اعرف الفرق ما بين الحقيقة والحقيقة الكاملة، واتبع مبدأ الحيطة والحذر عند التعامل مع الغير
  • عوِّد نفسك على أن تكون صادقًا فيما تقول، واعلم أن قولك الحقيقة لا يعني أن عليك أن تقول كل شيء تعرفه
  • الناس فضوليون بطبعهم، وهم كثيرو الأسئلة، لكن هذا لا يعني أنك مجبر على الرد عليها؛ لأنك قد تندم على ما تقول
  • اسْعَ للتعرُّف على دوافع الناس، ولا تتبرَّع بأكثر من اللازم عند الحديث، واتَّبع مبدأ الحيطة والحذر مع الكل دومًا

رؤوف بن عادل

أخصائي ومُرشد نفسي، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس جامعة القاهرة. رزقني الله بالأب المعلم والخبرة الإدارية والتدريبية التي تفوق الـ15 عامًا، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله

شاركنا نشر الخير لوجه الله
من روائع الأقوال
مَنِ اعتَزَلَ سَلِمَ
أقسام الموسوعة