الاحتياجات الأساسية للرجل والمرأة

إن كتاب الله عز وجل وسنَّة رسوله صلى الله عليه وسلم قد بيَّنا كل الاحتياجات النفسية والعاطفية وغيرها داخل العلاقة الزوجية، كما وضَّحا كيفية تلبية هذه الاحتياجات للرجل والمرأة بالطريقة المثلى.

إن العلاقة الزوجية من الممكن تنميتها على كافة الأصعدة عندما يُدرك كل طرف احتياجات شريك حياته ويسعى لتلبيتها بأفضل الأشكال. فيما يلي عرض لهذه الاحتياجات:

  • الزوج يحتاج إلى الاحترام والزوجة تحتاج إلى الرعاية: عندما يُظهر الرجل اهتمامه بمشاعر زوجته وحُسن حالها، فإنها تشعر برعايته لها وبالأمان معه، وعندما تكون الزوجة منفتحة ومستقبلة للرجل فإنه يشعُر بمنحه الاحترام من طرفها، فيبذل أفضل ما في وسعه لإسعادها.
  • الزوج يحتاج إلى القبول والزوجة تحتاج إلى التفهُّم: عندما يستمع الزوج إلى زوجته من غير إصدار الأحكام، ويتعاطف مع مشاعرها، تشعُر بأنه يُنصت إليها وأنها مفهومة، وعندما تتفاعل المرأة مع الرجل بحب من دون محاولتها تغييره، فإنه يشعُر بأنه مقبول وجيِّد بما فيه الكفاية.
  • الزوج يحتاج إلى التقدير والزوجة تحتاج إلى الاحترام: عندما يتفاعل الرجل مع زوجته بأسلوب يُقدِّر فيه حقوقها ويعترف لها برغباتها وأمنياتها، فإنها تشعُر بالاحترام، ويزيد هذا الشعور بالاحترام عندما تتم مراعاة مشاعرها الخفية أيضًا، وليس فقط طلباتها الظاهرة. إن الإشارات الصغيرة مثل الهدايا البسيطة والمفاجآت اللطيفة تزيد من شعور المرأة بالاحترام، وعندما تعترف المرأة بحصولها على المزايا الشخصية والعاطفية والمادية من زوجها فإنه يشعُر بالتقدير، خصوصًا كلما كان هذا الاعتراف أكثر صراحة ووضوحًا، وهذا يحفِّزه أكثر وأكثر.
  • الزوج يحتاج إلى الإعجاب والزوجة تحتاج إلى الإخلاص: عندما يُعطي الرجل الأولوية لاحتياجات الزوجة ويُخصِّص الوقت اللازم لها فإنها تشعُر بالإخلاص؛ لأنها تتأكَّد وقتها من أنها مميَّزة ومحبوبة عند زوجها، وعندما تُقدِّر المرأة صفات زوجها العادية، مثل مهاراته الشخصية أو قدراته الاجتماعية أو أي شيء آخر يُجيده، وتُثني على هذه الصفات وهي منبهرة بها وسعيدة، فإنه يشعُر بالإعجاب الذي يجعله مستقرًّا ومنتجًا.
  • الزوج يحتاج إلى الموافقة والزوجة تحتاج إلى التوكيد الخارجي: عندما لا يعترض الرجل أو يجادل بشأن مشاعر أو رغبات زوجته، ولكن عوضًا عن ذلك يقبلها ويؤكِّد عليها، فإنها تشعُر بالتوكيد الخارجي من زوجها والاطمئنان النفسي، وعندما تتبع الزوجة نمط الموافقة الدائم على ما يفعله زوجها، فإنه يشعُر بأنه شخصية خاصة عند زوجته، وبأنها متوافقة معه.
  • الزوج يحتاج إلى التشجيع والزوجة تحتاج إلى الدعم: عندما يتم تلبية الاحتياجات الخمس المذكورة للزوجة، ويُقال لها فوق ذلك -باستمرار- إنها محبوبة ومهمة لدى زوجها، فإنها تشعر بأن ذاتها مدعومة وأن لها قيمة عالية، وعندما تمنح الزوجة زوجها الأمل والدعم فإنه يشعر بالتشجيع من قِبَلها، ويسعى لبذل أفضل ما في وسعه لرخاء حياتهم معًا.

 


رؤوف بن عادل

أخصائي ومُرشد نفسي، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس جامعة القاهرة. رزقني الله بالأب المعلم والخبرة الإدارية والتدريبية التي تفوق الـ15 عامًا، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله

شاركنا نشر الخير لوجه الله
من روائع الأقوال
قيِّدوا النِّعَمَ بالشكْرِ، وقيِّدوا العِلمَ بالكتابةِ
أقسام الموسوعة