حافظ على المسافة المهنية بينك ومرؤوسيك

إن سياسة الباب المفتوح مناسبة في ظروف بعينها، لكن ذلك لا يعني أن تكون متبسِّطًا مع فريقك لدرجة التساهل. تتطلَّب الإدارة الناجحة قدرًا من الحزم والمكانة والانضباط، وهذه المواصفات تكون ممكنة عند الحفاظ على مسافتك. تعامل مع الموظفين بود ومهنية، وارسم لهم الحدود في جميع المواقف حتى لا يتخطَّاها أحد من دون قصد فيضرك.

  • اهتم بكسب الاحترام والتقدير في مكان العمل من فريقك، وتجنَّب السعي للشعبية أو الحب
  • أفضل المديرين الناجحين هم أولئك الذين يحترمهم ويقدرهم من يعمل معهم من الزملاء والمديرين والمرءوسين
  • الشعبية والحب مشاعر ليس مكانها العمل، فالشعبية قد تنقلب إلى عكسها، والحب قد يتحول إلى الكره فجأة
  • المهنية وتسيير الأعمال يقتضي الاحترام والتقدير المتبادلين؛ فاهتم بهذه النوعية من المشاعر وتنميتها على الدوام
  • اعمل مع أعضاء فريقك على أساس دوامهم معك، ومع ذلك افترض الأسوأ وعدم استمرارهم
  • يجب أن تشعر أنت وأعضاء الفريق بالاستقرار في العمل، وأن تتوقعوه كذلك، لضمان حُسن سير الأداء وجودته
  • في هذا الزمان يتنقل الموظفون كثيرًا بين المؤسسات بحثًا عن التغيير والفرص؛ أدرك هذه الحقيقة وخطِّط لها
  • لا تفوِّض المهام الحرجة لموظف بعينه أو تعتمد عليه بالكليَّة، واسْعَ لتمكين أكثر من شخص لأداء المهام الحرجة
  • أعطِ المساحة لأعضاء فريقك لكي يعبِّروا عن أنفسهم، واستفد من مقترحاتهم البنَّاءة
  • يفيدك كثيرًا أن تمنح أعضاء الفريق المساحة لكي يعبِّر كل منهم عن فرديته بصورة هادئة ومفيدة للعمل
  • تمرَّس على مهارة الاستماع الفعال، وخصِّص الوقت لمن يعملون معك من أجل التحاور معهم بصورة ودية وهادفة
  • اعلم أنه ليس كل ما يُقال يستحق الاستماع إليه، واعلم متى تتوقَّف عن الاستماع لتعود إلى العمل المطلوب
  • كن منتبهًا لأي خلافات أو احتكاكات قد تنشأ بين فريق العمل، وتعامل معها بحزم سريعًا
  • حيث إن الموظفين بشر؛ فمن الطبيعي ألَّا يتوافقوا فيما بينهم على كل شيء؛ المهم ألَّا يتحول الخلاف إلى صراع
  • إن ثمن الصراعات كبير جدًّا نظرًا للخسائر الناتجة عنها؛ لذا يجب أن تتعامل معها بحزم مع تحذير من قد يتمادى فيها
  • حاسب المخطئ ولا تتحيَّز لأحد، واحسم الصراعات سريعًا قبل أن تتطوَّر، وحمِّل الموظفين المسئولية كبالغين حقًّا

رؤوف بن عادل

أخصائي ومُرشد نفسي، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس جامعة القاهرة. رزقني الله بالأب المعلم والخبرة الإدارية والتدريبية التي تفوق الـ15 عامًا، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله

شاركنا نشر الخير لوجه الله
من روائع الأقوال
الحكيمُ يَعْقِلُ ما يَسْمَعُ عَقْلَ رِعايةٍ لا عَقْلَ رِواية
أقسام الموسوعة