خُذ بأسباب النجاح المادي في حياتك

ينجح ماديًّا من يتحمل المسئولية، ويضع الخطط ويعمل عليها باجتهاد، ومن يُتقن فن البيع وإدارة حياته وعمله. لا ينجح ماديًّا من لا يؤمن بقدرته على عمل ذلك، ومن يعتقد أن المال هو مصدر جميع مشاكله وحلوله، والكسول. إذا أردت النجاح ماديًّا يجب أن تواجه نفسك بصراحة وتبدأ في اكتساب عادات الناجحين وتغيير العادات غير المناسبة.

  • راجع تعريفك لحقيقة الغنى، ومعتقداتك الشخصية حول ماهية جودة الحياة وقيمة المال
  • إن الغنى الحقيقي هو غنى النفس ورضاها الإيجابي عن واقعها، وليس هو كثرة المال والعرض والأملاك
  • قد تكون معتقداتك الشخصية حول المال هي العائق الأول بينك وبين جنيه أو ادخاره، وكذلك بينك وبين الحياة الطيبة
  • اعلم أن قيمة المال لا تتمثل في أفكار داخلية عندك، وإنما في جعلك متفرغًا للهدوء النفسي والذكر والشكر للنعم
  • حارب الخوف من عدم النجاح ماديًّا أو عمومًا، من خلال التعلم والممارسة وتطويع العاطفة
  • المرء عدو ما يجهل، والناس عمومًا يخشون المجهول، والخوف من عدم النجاح مصدره عدم الدراية به أو بطرقه
  • أفضل طريقة للتغلُّب على الخوف تتمثّل – بعد الاستعانة بالله والتوكل عليه- في تعلُّم العادات الناجحة وممارستها
  • فكِّر في النجاح وتعلُّمه وممارسته في حياتك اليومية من خلال الافتعال بداية وتطويع عاطفتك لدعم طموحك
  • امتلك زمام أمورك المادية، وتحرَّر فورًا من رغبات وطلبات وأمنيات الغير من الأهل والمعارف
  • يضع العديد من الناس الآخرين ورغباتهم على رأس أولوياتهم المادية، والمشكلة أن طلبات هؤلاء لا آخر لها أبدًا
  • إذا أردت أن تنجح ماديًّا، يجب أن تضع نفسك ومستقبلك على رأس الأولويات، وهذا النجاح يتطلب قدرًا من المادة
  • احسب بعقلانية التزاماتك الأساسية والمنطقية تجاه الغير، وجنِّب واستثمر كل ما يفيض عن ذلك لمصلحتك بحرية
  • تذكّر حقيقة أن المكاسب المادية تفقد جزءًا كبيرًا من قيمتها المعنوية بعد الحصول عليها
  • بعد تحقيقك لقدر معيّن من الرفاهية المادية فإن شعورك بها وبقيمتها لا يكون قويًّا كما كان في البداية
  • يقوم النجاح على أرضية من التفوق الأخلاقي بجانب التفوّق المادي؛ لأن الأخلاقيات تُعطي المعني للعمل والكسب
  • اسْعَ لكسب المال والماديات من خلال القيام بعمل يُكسبك الشعور بالرضا عن الذات؛ لأنك تخدم أهدافًا سامية
  • حدِّد نفقاتك وأولوياتك المادية، واجعل على رأسها سداد الديون وتجنيب الاحتياطي
  • قبل التفكير في رغباتك الشرائية، فكِّر في الضروريات وحدِّد نفقاتك الخاصة بها، ثم اعتنِ بتحررك المادي أولًا
  • غالبية الناس يتَّبعون أهواءهم فيما يخص إنفاق المال؛ كن حكيمًا واعمل على التخلص من الديون قبل الرفاهية
  • الأولويات السليمة تتمثَّل في سداد الديون، ثم تجنيب الاحتياطي المادي، ثم في الاستثمار للنجاح، وأخيرًا الرفاهية

رؤوف بن عادل

أخصائي ومُرشد نفسي، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس جامعة القاهرة. رزقني الله بالأب المعلم والخبرة الإدارية والتدريبية التي تفوق الـ15 عامًا، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله

شاركنا نشر الخير لوجه الله
من روائع الأقوال
الناجحُ يبحثُ عن العملِ بعدَ حصولِهِ على الوظيفةِ
أقسام الموسوعة