قواعد في اتخاذ القرارات بطريقة أفضل

افهم شخصيتك جيداً وحلل داخلك وتعرف على ميولك الشخصية (عاطفي- منطقي) (تهتم بالتفاصيل أم لا) (حلول قصيرة المدى أمك طويلة المدى).

احرص على الإنصات وحسن الاستماع لآراء الآخرين سواء الموافقة أو المعارضة وافتح أذنيك وعقلك للآراء المختلفة.

جدد من قراراتك وقاوم إغراء اللجوء إلى حلول المس في حل مشاكل اليوم.

اتخذ القرارات التي تعطى النجاح للجميع وتعود بالفائدة على من يهمهم الأمر.

اسأل من يؤثر فيهم القرار وخذ مشورتهم وأسعى إلى الحصول على موافقتهم حتى يساعدك في إنجاح القرار أو الإتيان بحلول جديدة لم تخطر على بالك.

ركز على حل المشكلة الحقيقية بالتعرف عليها وأعراضها وأسبابها الجذرية والمسافة التي تفصل بينك وبين ما تريد.

احرص على إيجاد أكبر عدد ممكن من الحلول واحكم على كل بديل على أساس جوانبه الإيجابية قبل أن تنتقد جوانبه السلبية.

انظر إلى المستقبل قبل أن تتبنى أحد الحلول وتخيل أسوأ سيناريو يمكن أن يحدث لأحد الحلول قبل البدء به.

تأكد من صحة الأرقام إذا كنت تستخدم البيانات الإحصائية.

فكر فيما هو مُرضى وليس ما هو كامل. واسأل الكثير من الأسئلة الكاشفة على العيوب التي تريد أن تتخذ بشأنها إجابات مرضية تحسن من العمل وجودته.

قيم قراراتك واطلب النقد من مجموعة من الأشخاص الأقوياء العقلاء بالقدر الذى يؤهلهم لوضع الأفكار في الميزان.


رؤوف بن عادل

أخصائي ومُرشد نفسي، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس جامعة القاهرة. رزقني الله بالأب المعلم والخبرة الإدارية والتدريبية التي تفوق الـ15 عامًا، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله

شاركنا نشر الخير لوجه الله
من روائع الأقوال
لكُلِّ شيءٍ شرفٌ، وشرَفُ المعروفِ تعجيلُهُ
أقسام الموسوعة