قواعد في الترويج لنفسك

ابدأ الترويج لنفسك عن طريق معرفتك لشخصك فيجب أن تعلم ما هو المنتج وما هي مميزاته ونقاط ضعفه وما هي الفرص وما هي المعوقات المحدقة به وما هي الصورة التي سيظهر فيها المنتج وما هو هدف هذا المنتج ومن المشترى وكيف يمكن تجديده إذا تعرض للركود أو النسيان.

احرص على أن تكون على وعى بالقدر الذى يمكنك أن تحفز بها وتتفاوض في حدوده ويجب أن تحسن إدارتك لوقتك ووفائك بوعودك للآخرين ومدى تحملك للضغوط ومدى إيجابيك للمهام الصعبة وكفاءة عملك سواء كنت بمفردك أو عضو في فريق وكذلك مدى مرونتك وتكيفك مع المتغيرات والتحديات الجديدة وتحكمك في ردود أفعالك وتفاعلاتك تجاه تجربة الأشياء.

احرص على إضافة الكيفية التي يستفيد بها الآخرون فمعنى أنك تتحمل المسئولية تعنى القدرة على قبول المزيد من المهام والانضباط يعنى أنه يمكن الاعتماد عليك وعلى التزامك وكونك ملتزم بالمواعيد تعنى الوثوق بك والذكاء والإنتاج تعنى أن تقلل التكاليف والطموح يعنى السرعة وتوفير الطاقة.

احرص على التعلم من أخطائك حتى تحسن من جودة منتجك لأن ذلك له أهمية بالغة في عملية الترويج ويعينك على بناء الثقة في نفسك ومهاراتك وذاتك لأنه إن لم يكن لديك هذه المزايا فذلك يعنى أنك لا تروج لنفسك بالشكل الصحيح وطوع صورتك خير تطويع فتصرف مع نفسك على أنك علامة تجارية فكل فعل أو تصرف أو قول يضيف أو يأخذ من قيمتك وعلامتك التجارية في السوق. واستخدم الوسائل التي تزيد من بقاء صورتك قوية ومميزة وذلك عن طريق أوراق أو ملاحظاتك أو الطريقة التي تقدم بها التقارير أو الأسلوب الذى تتعامل به أو حتى تصميم مكتبك وطريقة ارتدائك لملابسك وركز على نغمة الصوت وتغيير نبرته مما يوحى بشخصيتك وتمكنك من أدواتك وراقب لغة جسدك جيداً مما يوحى بأنك تملك زمام الأمور واستشعر وجهة نظر الآخرين في صورتك حتى تتأكد أنك على الطريق الصحيح.

اعمل على أن يكون صيتك وصيت اسمك ووجهك معروفاً عن طريق توسيع علاقاتك والمشاركة والتنظيم والتحدث في الاجتماعات وابدأ الأفكار الجديدة ومجابهة الأخطار والثقة بالنفس. وقم بإعداد قائمة من الأشخاص الذين يحتاجون لمعرفتك حتى يمكن الاستفادة من مهاراتك بشكل أكبر بما يزيد من ربح عملك لذا ابذل كل ما تستطيع من الوقت لتحديد إطار أفضل عملاءك فهذا يساعد على تحديد أفضل الفرص لك. ويجب أن تكون مثابراً في سبيل إحراز الأهداف حتى ولو كانت بعيدة وغير ممكنة الوصول فقم بتجزئة هذه الأهداف الكبيرة إلى أهداف صغيرة يمكن إنجازها واعمل على قياسها ولها إطار زمنى واحصل على التفاصيل الصحيحة وتعلم من أخطائك واستمع بحقيقة تحقق وإحراز التقدم ومن ثمّ الأهداف.


رؤوف بن عادل

أخصائي ومُرشد نفسي، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس جامعة القاهرة. رزقني الله بالأب المعلم والخبرة الإدارية والتدريبية التي تفوق الـ15 عامًا، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله

شاركنا نشر الخير لوجه الله
من روائع الأقوال
مَنْ تَحَرَّى الاقتصادَ خَفَّتْ عليهِ الأُمورُ
أقسام الموسوعة