قواعد في تحقيق توازن العمل والحياة الشخصية

احرص على أخذ أجازتك واستمتع بها كامل الاستمتاع لاستعادة شحن بطارياتك.

ابحث عن مكان يفيدك في تغيير المناظر والأجواء مما يعيد طاقاتك.

قلل كمية الأعمال التي تأخذها معك إلى المنزل.

اجمع الأشياء التي تحبها وتستمتع بها واعمل على ترويج ذهنك وبدنك مما يجعلك تنسى العمل قليلاً.

خصص ساعة يومياً لتجديد نشاطك وللصلاة ولممارسة الاسترخاء والتأمل.

استفد أمضى استفادة ممكنة من التكنولوجيا للقيام بالأعمال.

قسّم وفوّض كبار موظفيك في أداء المهام وقسّم الوقت الذى توفره بالتساوي بين عملك وحياتك الشخصية.

احرص على تقليل سفرياتك قدر الاستطاعة جرب استخدام الهاتف والفاكس لأداء المهام البعيدة.

تحدّث عن التوازن بين العمل والأسرة مع زوجتك وتعرف على أفكارها وخصص وقتاً في كل يوم لقضائه مع أطفالك وشاركهم في أفكارهم ومشاعرهم وعواطفهم.


رؤوف بن عادل

أخصائي ومُرشد نفسي، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس جامعة القاهرة. رزقني الله بالأب المعلم والخبرة الإدارية والتدريبية التي تفوق الـ15 عامًا، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله

شاركنا نشر الخير لوجه الله
من روائع الأقوال
أنْ لا تنتظِرَ أيَّ شيءٍ من أيِّ أحدٍ، فتلكَ هي الرَّاحةُ
أقسام الموسوعة