قواعد في حل المشاكل العملية

ابحث بالضبط عن مكمن الخطأ وحاول أن تتعرف على المشكلة مستعيناً بإشارات من التقارير الإحصائية الروتينية والاجتماعية التي تدرس مدى التقدم وخطط المقترحات والتقارير والخطابات ودقق في تحدق المشكلة حتى لا تقوم بحل مشكلة أخرى.

ابحث عن التفاصيل المتعلقة بالموظفين والأنشطة والعمليات والمعدات والأنظمة والفترات الزمنية والظروف التي وقعت في إطارها المشكلة.

احرص على عدم إلقاء اللوم على الآلات إذا كان بالإمكان إلقاؤه على من يشغلها واسأل نفسك سؤال محدد ما الذى أعرف عن القاعدة؟ اعلم أن إجابة هذا السؤال سيساعدك على معرفة سبب المشكلة.

اعلم أن من أهم الأسباب هو الانحراف عن القاعدة المتبعة لذلك مما يسبب تأثيرات سلبية على جوانب دون أخرى لذلك ابحث من جديد عن السبب الذى ينسجم مع كيفية حدوث المشكلة من هنا يمكن إيجاد الحلول وتتحول من تحليل المشكلة إلى اتخاذ القرار وهو قيامك باختبار ما تجده مناسباً أكثر من بين الحلول وتوضع خطة توضح منها جدولاً بالإجراءات التي سيتم اتخاذها والأشخاص الذين سيقومون بها ووقت اتخاذها.

قم بمتابعة التغيرات التي وقعت نتيجة لما تم تنفيذه واحرص على أن تقوم بمراقبة كيف يمكن أن يتأثر قرارك بأية تغيرات أخرى والعكس.


رؤوف بن عادل

أخصائي ومُرشد نفسي، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس جامعة القاهرة. رزقني الله بالأب المعلم والخبرة الإدارية والتدريبية التي تفوق الـ15 عامًا، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله

شاركنا نشر الخير لوجه الله
من روائع الأقوال
تعجيلُ الإحسانِ مِنَ الإحسانِ
أقسام الموسوعة