كيف يُحْدِث التدريب التأثير في الآخرين؟

إن نجاحنا في الحصول على المدرب الجيد والمادة المقدمة المرموقة فإن المتوقع بعد ذلك أن نرى نتائج إيجابية لهذا التدريب، وهذه هي الغاية من التدريب، التطوير في الأداء وإكساب مهارات تؤثر بشكل مباشر وغير مباشرة على جودة المخرجات ورفع مستوى التوقعات للموظفين لدينا، ومن هذه التأثيرات ما نجده من إقبال الموظفين على العمل برغبة، ولديهم رغبة كبيرة في تطبيق ما تعلموه سواء كانت مهارات تخدم الإنتاج مباشرة، أو مهارات تمثل عادات نجدهم يرغبون في القيام بها في نشاط وحيوية، إن التدريب إذا تم تنفيذه بشكل وأسلوب صحيح، فإنه سوف يحدث طفرة في مؤسستك، حيث يتولد نوع من المنافسة الشريفة، فالجميع تغيرت رؤيته إلى تطوير الموظفين يساعدهم على التفكير بأسلوب أكثر تفتحاً ويضع لهم رؤى أكثر تفتحاً وتقدُّماً.

ولذلك:

  • احرص على أن تقدم الدورات ما يحتاجه موظفوك وليس ما يرغب المحاضر في طرحه.
  • راقب ما يصنعه التدريب من تأثير إيجابي على الأداء والنشاط والعمل وحفِّز عليه وأكد لهم قيمة ما تلقوه من تدريبات.
  • اصنع جوا من التنافس لتحصل على أفضل نتائج للتدريب.
  • اجعل التدريب من ضمن معايير الترقية وارتقاء المناصب الهامة، وذلك حسب النتائج.

رؤوف بن عادل سعيد

مدرب محترف بخبرة حوالي ٢٠ عامًا، عمِل كمستشار إداري للشركات وكأخصائي نفسي للأفراد في كافة الدول العربية، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس من كلية الآداب جامعة القاهرة، والعديد من الاعتمادات من أرقى الجهات العالمية. رزقني الله بالقدوة والأب المعلم، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله.

شاركنا نشر الخير لوجه الله