ما هي أنماط السلوك الإداري؟

أوضحت دراسات كثيرة وجود أربعة أنماط أساسية من السلوكيات الإدارية للمديرين، ونستعرض هذه الأنماط فيما يأتي:

  • المدير ذو السلوك الانعزالي (الاستقلالي): يتميز هذا النوع باهتمامه المتوسط بالعلاقات الإنسانية والعمل في وقت واحد. أهم خصائص سلوك هذا المدير تتمثل في أنه:
    • يهتم بتصحيح انحرافات العمل.
    • يميل للعمل المكتبي والمألوف والروتيني.
    • يهتم بالإجراءات والقواعد.
    • يتسم بالدقة والصبر وهدوء الطبع.
    • يتمسك بالنواحي الرسمية ويعمل من خلال أجندة.
    • يحاول تجنب الصراعات والاختلافات في الرأي.
  • المدير ذو السلوك الاجتماعي: يتميز باهتمامه الكبير بالعلاقات الإنسانية المرتبطة بمرءوسيه، واهتمامه المتوسط بالعمل. أهم خصائص سلوكه تتمثل في أنه:
    • يستمتع بالمناقشات مع الآخرين كوسيلة للتعرف عليهم بدرجة كبيرة من ناحية، وكطريقة للحصول على المعلومات منهم من ناحية أخرى.
    • ينظر إلى المؤسسة علي أنها نظام اجتماعي.
    • يحاول خلال الاجتماع التوفيق بين الآراء وتحقيق الانسجام في جو المناقشات.
    • يميل إلى الاعتماد على الآخرين عند مواجهة أي نوع من أنواع الضغوط.
  • المدير ذو السلوك المهيمن (المسيطر): يتميز باهتمامه الكبير بمتطلبات العمل، واهتمامه المتوسط بالعلاقات الإنسانية. أهم خصائص سلوكه تتمثل في أنه:
    • يميل نحو السيطرة على العمل.
    • يوجه تعليمات شفوية كثيرة إلى مرؤوسيه.
    • يهتم بمتطلبات العمل كأولوية قصوى.
    • يقّيِّم الأداء على أساس إنتاجية كل فرد.
    • يتصف بالمبادرة ويلعب دورًا أساسيًّا في الاجتماعات.
    • يؤمن بأن مبدأ الثواب والعقاب هو خير وسيلة للتأثير على سلوك الآخرين.
  • المدير ذو السلوك التكاملي: يتميز باهتمامه الكبير بمتطلبات العمل، وبالعلاقات الإنسانية في نفس الوقت. أهم خصائص سلوك هذا المدير تتمثل في أنه:
    • يميل إلى أن يكون جزءًا من النظام المؤسسي.
    • يبذل الجهد لتحقيق الترابط والانسجام بين الأفراد والجماعات.
    • يلعب دور حلقة الوصل بين الأفراد والجماعات.
    • يستخدم الاجتماعات واللقاءات بالأفراد كوسيلة للاتصال الجيد المثمر.
    • يهتم كثيرًا بالمستقبل والخطط الاستراتيجية.
    • يهتم بالعمل الجماعي وتحقيق التكامل بين متطلبات الأفراد والمؤسسة.
    • يحلل الخلافات والصراعات ويهتم بمعرفة أسبابها من أجل حلها جذريًّا.

تجدر الإشارة إلى السلوك الإداري للمدير الياباني التقليدي، حيث أنه يتميّز بما يلي:

  • يركز على تقديم التسهيلات الخاصة بإنجاز عمل المرءوسين.
  • يتصرف كقائد اجتماعي في العمل، حيث علاقته بمرءوسيه كعلاقة الأب بالابن.
  • يركز على الاتصالات الشخصية ويتجنب المواجهات داخل العمل.
Scroll to Top