كيف تعرف ما تريده وتجعله دافعاً لك؟

اعرف ما تريده واجعله دافعاً لك: إن معرفتك ما تريد وتصرفك انطلاقاً من أهداف واضحة (مثال: تنمية علاقة، توسيع شبكة المعارف، طلب خدمة أو معلومة، التفاوض حول مشروع، إلخ) يجعلك أكثر إقبالاً في بذل المجهود. كما أن وجود الهدف الواضح يعنى أنك ستكون منتبهاً لما يدور في الحوار وموجهاً له بهدوء في الاتجاه الذى تريد، مع بذلك المجهود الحسن لإشعار الغير بقدرهم.


رؤوف بن عادل

مُرشد نفسي ومدرب إداري، حاصل على ليسانس الآداب قسم علم النفس. رزقني الله بالأب المعلم والخبرة الإدارية والتدريبية التي تفوق الـ15 عامًا، وهداني لأنشر علمي هنا صدقة عن والدي رحمه الله.

شاركنا نشر الخير لوجه الله